المكلا تايمز|3 قتلى و5 جرحى في مواجهات بين الجيش السعودي وقبائل يمنية حدودية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

المكلا تايمز|3 قتلى و5 جرحى في مواجهات بين الجيش السعودي وقبائل يمنية حدودية

مُساهمة  المكلا تايمز في الإثنين مارس 25, 2013 8:14 pm



المكلا تايمز-متابعات"
تصاعد التوتر امس في منطقة الحدود اليمنية السعودية من جهة محافظة صعدة اليمنية ، حيث حشد الجيش السعودي عددا من آلياته ومعداته العسكرية ، فيما حشدت قبائل يمنية مقاتليها بعد يومين من حدوث اشتباكات مع الجيش السعودي ادت الى سقوط عدد من القتلى والجرحى.

وقال لـ"الشارع" مصدر قبلي ان مناقشات بين الجانبين تمت ، قبل ظهر امس في جبل "المنقذة" التابع لمحافظة صعدة فيما استمر الجانبان في الحشد في ظل غياب كامل للجيش اليمني .

واوضح المصدر ان مواجهات مسلحة اندلعت بعد ظهر امس الاول ، بين القبائل اليمنية والجيش السعودي ادت الى اسقاط 3 قتلى و4 جرحى في صفوف مقاتلي القبائل اليمنية ، فيما لم يتم الكشف عن حدوث اي اصابات او قتلى بين افراد الجيش السعودي.

وافاد المصدر بان هذه الاشتباكات اندلعت بسبب توغل الجيش السعودي بالياته العسكرية في الاراضي اليمنية ومحاولاته استحداث مواقع عسكرية في "جبل فذة" الذي يقع في الحدود باتجاه منطقة "منبه" في صعدة ، وهو جبل استراتيجي يشرف على جزء كبير من الاراضي الحدودية.

وقال المصدر ان التوغل السعودي تم ضمن سعي حثيث لشق طريق اسفلتي كبير يربط بين نجران وسلطنة عمان ، ويمر في المنطقة الحدودية المشتركة بين اليمن والسعودية ، والتي تقدر حسب اتفاقية ترسيم الحدود بـ40 كيلومترا ، يستخدمه الجانبان للمرعى فقط.

وذكر المصدر القبلي ان القبائل اليمنية رفضت توغل القوات السعودية ، ومنعتها من استحداث مواقع في " جبل فذه" ما ادى الى تفجر الاشتباكات خفيفة بين الجانبين الجمعة الماضي ادت الى سقوط جريح من رجال القبائل اليمنية.

وفيما افاد المصدر بان القوات السعودية قالت ان السلطات اليمنية وافقت على استحداثها مواقع عسكرية في "جبل فذة" ؛ قال ان الاشتباكات تجددت بين الجانبين السبت الماضي ، ما ادى الى سقوط 3 قتلى و 4 جرحى من مقاتلي القبائل اليمنية فيما لم يعرف عدد الاصابات والضحايا في صفوف الجيش السعودي.

واكد المصدر ان مقاتلي القبائل اليمنية اجبروا الجيش السعودي على التراجع، واوقفوا العمل في الاستحداثات على الجبل، ومشروع الطريق الاسفلتي الذي يمر بالقرب من الجبل ، مشيرا الى ان مناوشات امس حدثت بسبب محاولة القوات السعودية استئناف العمل في الطريق ، واستحداث مواقع على الجبل اليمني .

وقال المصدر ان مقاتلي القبائل اليمنية اجبروا الجيش السعودي على التراجع كما اجبروا الشركة المنفذة لمشروع الطريق على ايقاف العمل بعد تعرض عدد من معداتها للإصابة.



ويقول سكان محليون يمنيون على الحدود ان السلطات السعودية بدأت منذ اكثر من شهر في شق هذا الطريق الاسفلتي في عملية مخالفة لاتفاقية جدة لترسيم الحدود التي وقعت عام 2000.

واعتبر رجال القبائل اليمنيون الخطوات السعودية استفزازية وخرقا لاتفاقية الحدود التي يقولون انها تمنع الجانبين السعودي واليمني من القيام باي استحداث في هذه المنطقة المشتركة ".

وطبقا للمعلومات فان هذا الطريق الاسفلتي يمتد من نجران الى مثلث سلطنة عمان، على طول الحدود اليمنية .

وكان رجال القبائل اليمنية في محافظة الجوف قد اوقفوا الاسبوع الماضي شركة "بن لادن" المقاولة لشق هذا الطريق عن العمل واحتجزوا 4 معدات تابعة لها تم الافراج عنها باتفاق على ايقاف العمل .

وقال لـ"الشارع" الشيخ حسن ابو هدرة ان رجال القبائل بعثوا امس رسالة الى شركة بن لادن طالبوها فيها بالتوقف عن الشق مالم فانهم غير مسؤولين عما سوف تتعرض له من خسائر في العتاد والارواح.

وفيما اكد ابو هدرة ان هناك حشودا كبيرة من الجيش السعودي على الحدود من صعدة الى الجوف يقابلها ايضا حشود مماثلة من الجانب القبلي اليمني ؛ اعتبر ان هذا الامر هو "بمثابة قنبلة موقوتة ستنفجر بين الطرفين في اقرب وقت اذا لم تتوقف السعودية عن بناء الجدار العازل والتوغل في الاراضي اليمنية".

واوضح ابو هدرة ، وهو رئيس ملتقى شباب بكيل ، ان السلطات السعودية سحبت من المواطنين اليمنيين القاطنين على الحدود التراخيص التي كانوا يتمكنون بموجبها من دخول نجران تم " خوفا من قيامهم باي ردة فعل تجاهها ازاء ما ارتكبته من استفزازات وانتهاكات للسيادة اليمنية".

وقال ندعو السعودية العودة الى صوابها واحترام حق الجوار والتوقف عن استحداثات الجديدة، والوقف الفوري لضخ المياه الى نجران من الحقول المائية التي استحدثتها في الشريط الحدودي مع منطقة اليتمة ، بالإضافة الى وقف الحفر الافقي للنفط في الحقل 18 التابع لمنطقة العناب اليمنية".

ومن المتوقع ان ينعقد في العاشرة من صباح اليوم ، اجتماع قبلي في منطقة "اليتيمة" التابعة لمحافظة الجوف لتدارس الوضع المتأزم على الحدود بين القبائل والجيش السعودي والذي كان قد تطور الى مواجهات سقط فيها عدد القتلى والجرحى .

وقالت لـ" الشارع" مصادر قبلية ان هذا " الاجتماع سيخرج بموقف حازم للرد على ما ارتكبه السلطات السعودية من خروقات وتجاوزات في المنطقة الحدودية المشتركة والتي تواصل السعودية حشد المزيد من الجنود والدبابات والمدرعات والاطقم العسكرية فيها".



الشارع-هاني الجنيد
avatar
المكلا تايمز
Admin


http://mukallatimes.moontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى